صندوق النقد الدولي يؤكد حرصة على موصلة تقديم الدعم الفني والمالي لليمن

[9/نوفمبر/2010]

أكد مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي مسعود احمد أن اليمن أحرز تقدماً مهماً هذا العام لتقوية الماليات العامة وقاعدة الإيرادات. مشيراً إلى أن هذا يسهم في تحقيق معدلات تضخم منخفضة واستقرار اكبر في سعر الصرف والمزيد من الاستثمار والإنفاق المواتي للفقراء على المدى المتوسط..

وأشار مسعود في ختام زيارته لليمن اليوم إلى أن اليمن شرعت في تنفيذ برنامج اقتصادي لمدة ثلاث سنوات يهدف إلى تحقيق نمواً مرتفعاً ومستداماً، وخفض متواصل لمعدلات الفقر على الأجل المتوسط، لافتاً إلى أن البرنامج يدعم استقرار الاقتصاد الكلي في مجابهة بيئة عالمية صعبة وإنتاج نفطي أخذ في التراجع. وقال:" إن اليمن يواجه تحديات اقتصادية كبيرة ترتبط باعتماده على إيرادات نفطية آخذه في التراجع، إضافة إلى معدلات بطالة مرتفعة وفقر واسع الانتشار". مؤكداً على أهمية دور مجتمع المانحين لتيسير تحول اليمن إلى اقتصاد غير نفطي والحفاظ على الدعم العام لبرنامج الإصلاح الحكومي الطموح. وعبر عن تطلعه لاجتماع أصدقاء اليمن الوزاري القادم الذي سيعقد في الرياض، وإطلاق المانحين السريع لدعم الموازنة المطلوبة. وكان مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي مسعود احمد التقى خلال زيارته لليمن رئيس الوزراء الدكتور على محمد مجور ونائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية عبد الكريم الارحبي ووزير المالية نعمان الصهيبي ومحافظ البنك المركز ي اليمني محمد عوض بن همام. كما عقد اجتماعات مع أعضاء السلك الدبلوماسي ومجتمع المانحين.

مجلة الوعي الضريبي


تصويت



ما رأيك في تصميم الموقع ؟

 

 

 

 


المتواجدون حالياً

حاليا يتواجد 96 زوار  على الموقع