البنك المركزي اليمني يدشن لاول مرة الصكوك الاسلامية في اليمن

 

[12/فبراير/2011]

دشن البنك المركزي اليمني اليوم السبت اصدار أول صكوك اسلامية في اليمن في مجال (الاستصناع) بمبلغ يعادل اربعة مليارات ريال لتمويل تنفيذ ثلاثة مشاريع طرق بعائد متوقع تتراوح نسبته بين 17 الى 21 % .

وقال محافظ البنك المركزي اليمني محمد عوض بن همام في حفل التدشين :أن اصدار الصكوك الاسلامية سيساهم في توفير موارد مالية لتمويل عملية التنمية في اليمن من خلال توظيف الموارد المالية المستقطبة من المصارف والمؤسسات المالية والشركات والافراد واستثمارها في انشاء المشاريع التنموية كبديل مقبول لاذون الخزانة. واضاف بن همام :ان الصكوك الاسلامية ستوفر التمويل المتوسط الأجل للدولة عبر استخدام صيغ اسلامية متنوعة تتفق مع المتطلبات الشرعية وتقليل الأثار التضخمية لاستدانة الدولة عبر توفير تمويل مستقر وحقيقي باستقطاب موارد موجودة اصلا داخل الدورة الاقتصادية دون ان يكون لها آثار تضخمية. من جانبه قال وزير المالية نعمان الصهيبي أن الصكوك الاسلامية أداة من ادوات السياسة المالية حيث تسهم في عملية التنمية وتتميز انها ذات عائد كبير ومضمون وتتوافق مع الشريعة الاسلامية. واضاف الوزير الصهيبي أن الحكومة ستستفيد من اصدار الصكوك الاسلامية في تغطية جزء من عجز الموازنة... معربا عن تطلع الحكومة لاستقطاب المدخرات المحلية والخارجية من خلال اصدار الصكوك الاسلامية لتمويل مشاريع البنية التحتية والمشاريع التنموية ومساعدة الدولة في ادارة السيولة على مستوى الجهاز المصرفي والاقتصاد الكلي بصفة عامة عبر ما يعرف بعمليات السوق المفتوحة. ودعا وزير المالية البنوك الاسلامية في اليمن إلى استثمار فوائضها المالية في اليمن وانه لم يعد هناك مبررا لها الاستمرار في استثمار اموالها في الصكوك الاسلامية في الخارج..مثمناً جهود وتعاون الاشقاء في السودان وما قدموه من دعم فني للبنك المركزي اليمني لاصدار الصكوك الاسلامية. من جهته أكد رئيس هيئة الرقابة الشرعية بوحدة الصكوك الاسلامية في البنك المركزي الدكتور حسن الأهدل ان البنوك التجارية ايضا بإمكانها الاستثمار في الصكوك الاسلامية لكن بالشروط الاسلامية كون المعاملات المالية في العالم قائمة بين المسلم وغير المسلم. وقال الاهدل ان اصدار الصكوك الاسلامية سيكون لها مصلحة عامة للجميع من خلال المساهمة في عملية التنمية في البلد ورفع مستوى دخل الفرد وتشغيل الأيدي العاملة فضلا انها استثمارات شرعية وصحيحة. واضاف أن هيئة الرقابة الشرعية في وحدة الصكوك الاسلامية تعاونت مع الجميع في الاصدار الاول وان هناك اصدارات اخرى خلال الفترة القادمة. فيما اكد عضو مجلس ادارة بنك التضامن الاسلامي شوقي هائل سعيد، أن البنوك الاسلامية انتظرت طويلا اصدار الصكوك الاسلامية كونها ستمكنها من استثمار فوائضها المالية داخل البلد بدلا من استثمارها كما هو قائما حاليا في بلدان الجوار التي تتوفر فيها الصكوك الاسلامية. وجرى خلال الحفل توزيع نشرة الاصدار الاول للصكوك الاسلامية في مجال الاداة المالية الاسلامية(السَلم) بمبلغ 25 مليار ريال بعائد تتراوح نسبته بين 17 الى 21% ، ومن المتوقع ان يتم لاحقا اصدار ثلاث نشرات عن طريق صيغة(السَلم) خلال العام الجاري بواقع 25 مليار ريال لكل اصدار، إلى جانب اصدارات أخرى لتمويل مشاريع التنمية في اليمن. وتسعى الحكومة ممثلة بوحدة الصكوك الاسلامية في البنك المركزي إلى اصدار صكوك اسلامية تعادل قيمتها 500 مليون دولار بنهاية العام الجاري .

 

 

مجلة الوعي الضريبي


تصويت



ما رأيك في تصميم الموقع ؟

 

 

 

 


المتواجدون حالياً

حاليا يتواجد 79 زوار  على الموقع